خلية حب.. تكريم زوج البنت أو الصهر في الأسرة

الثلاثاء 5 ديسمبر 2023 - 19:39 بتوقيت مكة

تحدث الباحث الإسلامي سماحة السيد " جعفر الحكيم " ضمن مشاركته في برنامج الأسرة " خلية حب " عن تكريم زوج البنت أو الصهر في الأسرة .

خاص الكوثر - خلية حب 

 قال السيد جعفر الحكيم : الإكرام من مصاديق حسن الخلق في الإسلام  والمؤمن مأمور بالإحسان  والإكرام لأخيه المؤمن ، وكيف إن كان الشخص قريبنا أو يخصنا وكيف أن كان هذا الشخص صهرنا أو زوج ابنتنا ، و سماحة السيد القائد الخامنئي أكد أن الصهر سند الأسرة  ، وورد عن الإمام الهادي عليه السلام :أمّا بَعدُ ، فَإِنَّ اللّهَ جَلَّ وعَزَّ جَعَلَ الصِّهرَ  مَألَفَةً لِلقُلوبِ ، ونِسبَةَ المَنسوبِ ، أوشَجَ  بِهِ الأَرحامَ ، وجَعَلَهُ رَأفَةً ورَحمَةً » .

 وأضاف السيد الحكيم :  وذكر الله تعالى في محكم كتابه ( وَهُوَ الَّذِي خَلَقَ مِنَ الْمَاءِ بَشَرًا فَجَعَلَهُ نَسَبًا وَصِهْرًا ۗ وَكَانَ رَبُّكَ قَدِيرًا) فنرى في هذا الآية أن الله خص الصهر بإنه من الجعل الآلهي لذلك تستحق مزيد من الإحترام والإكرام ، وأيضاً هناك حقوق وذمام وواجبات متبادلة بين الزوج والزوجة وأهل كلا الطرفين ، وحسن الخلق هو واجب من الواجبات .

وأردف الحكيم : هناك قاعدة عامة للتمييز والإكرام والتكريم  في الإسلام وهو ماورد في قوله تعالى:  (مَا كَانَ لِلنَّبِيِّ وَالَّذِينَ آمَنُوا أَن يَسْتَغْفِرُوا لِلْمُشْرِكِينَ وَلَوْ كَانُوا أُولِي قُرْبَىٰ مِن بَعْدِ مَا تَبَيَّنَ لَهُمْ أَنَّهُمْ أَصْحَابُ الْجَحِيمِ ) فالقاعدة والشرط هنا هو شرط الإيمان بالله يعني أن يكون زوج وصهر مؤمن بالله عزو جل ، القاعدة الثانية لا إفراط ولا تفريط بل الإعتدال  بالتعامل أو بمعنى آخر حفظ حقوق الآخرين .

 تابعوا خلية حب على الرابط التالي 

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم

الثلاثاء 5 ديسمبر 2023 - 09:21 بتوقيت مكة
المزيد