الأمام محمد الجواد (عليه السلام): (من لم يعرف الموارد أعيته المصادر).. المصدر: الدرة الباهرة: ٣٩

الأحد 27 مارس 2022 - 09:03 بتوقيت مكة
الأمام محمد الجواد (عليه السلام): (من لم يعرف الموارد أعيته المصادر).. المصدر: الدرة الباهرة: ٣٩

قال الأمام محمد الجواد (عليه السلام): (من لم يعرف الموارد أعيته المصادر).. المصدر: الدرة الباهرة: ٣٩، أعلام الدين: ٣٠٩، بحار الأنوار: ٧٨ / ٣٦٤ / ٤

شخص الإمام محمد الجواد (ع) المحن والتحديات التي تعيشها الأمة ومواصفات القائد لها، قائلا: (من لم يعرف الموارد..) أي المتصدي لإدارة أو حكم أو قيادة وهو يفتقر الى الوعي والمعرفة والعلم الكافي لمعرفة مهامه ومسؤولياته، وأنه يقبل بما يصل إليه من آراء ومعلومات وأفكار وأخبار وتحليل سياسي أو فكري أو مطالب من جهات مشكوك في  متبنياتها، ويقبل بمضمونها من دون التثبت من مصادرها ومصداقيتها وموثوقيتها وتوجهها السليم وأهدافها وغاياتها.

ان صدور مثل هذه القرارات بمعايير غير صحيحة وعلى طريق الشخصنة والهوى والعاطفة ولمصالح فئوية فيها مفاسد مضرة، تعد فشلا ذريعا في التصدي إضافة الى غضب الخالق عز وجل الذي أكد على العدل في الحكم (وَإِذَا حَكَمْتُم بَيْنَ النَّاسِ أَن تَحْكُمُوا بِالْعَدْلِ) النساء:58.

مشير الامام الجواد (ع) في قوله: (أعيته المصادر) ان مثل هذا المتصدي الذي يعمل وفق معايير خاطئة مع عدم توفر العلم والوعي الكافي والتقوى اللازمة لدفع الضرر والفساد بأنواعه، "أعيته المصادر" أي جعلته ضالا لا يعرف طريقه الصحيح، مثقلا بهمومه، وكأنه يسير نحو الهاوية، أو يكون مصيره الفشل نتيجة الإعياء، أو انه جعل من نفسه وسيطا لتسهيل متطلبات الآخرين ومصالحهم بلا رؤية واضحة لإحراز المصالح الصحيحة والخيرة وتجنب المفاسد.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم

الأحد 27 مارس 2022 - 08:55 بتوقيت مكة