القرآن الكريم: كنوز قرآنية... فاصبر كما صبر أولو العزم من الرسل ولا تستعجل لهم كأنهم يوم يرون ما يوعدون لم يلبثوا إلا ساعة من نهار بلاغ فهل يهلك إلا القوم الفاسقون (سورة الأحقاف/ آية: ۳۵﴾ حديث اليوم: قال الامام موسى الكاظم (ع): وجدت علم الناس في أربع: أولهن أن تعرف ربك، والثانية أن تعرف ما صنع بك، و الثالثة أن تعرف ما أرد منك، والرابعة ما يخرجك من ذنبك المصدر..بحار الأنوار: ج 75 / ص 328 نهج العلماء: الامام السيد موسى الصدر قال في التوحيد...التوحيد يخلق عند الإنسان شعوراً خاصّاً، بالإستمرار الوجوديّ مع اللَّه دائماً .

تأملات قرآنية ح14 (وَمِنَ الْأَنْعَامِ حَمُولَةً وَفَرْشًا..)

الأحد 28 نوفمبر 2021 - 10:26 بتوقيت طهران
تأملات قرآنية ح14 (وَمِنَ الْأَنْعَامِ حَمُولَةً وَفَرْشًا..)

القرآن الكريم-الكوثر: قال الله العظيم في محكم كتابه الكريم: {وَمِنَ الْأَنْعَامِ حَمُولَةً وَفَرْشًا كُلُوا مِمَّا رَزَقَكُمُ اللَّهُ وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ} ﴿سورة الأنعام المباركة – آية ١٤٢﴾.

معاني الكلمات:

و: أنشأ.

الأنعام: أي الإبل والبقر والغنم.

حمولة: صالحة للحمل عليها كالإبل الكبار.

فرشا: هي صغار الإبل وقيل الغنم، أي لا تصلح الحمل له كالإبل الصغار والغنم، وقد سميت فرشا لأنها كالفرش للأرض لدنوها منها.

تفسير الآية: وأنشأ من الأنعام ما تحمل الأثقال - الحمولة أكابر الانعام لإطاقتها الحمل، والفرش أصاغرها لأنها كأنها تفترش على الأرض أو لأنها توطا كما يوطأ الفرش (او لقربها من الأرض).

وقوله: {..كلوا مما رزقكم الله..} إباحة للاكل وإمضاء لما يدل عليه العقل.

وقوله: {..لا تتبعوا خطوات الشيطان..} أي لا تسيروا في هذا الامر المشروع إباحته باتباع الشيطان بوضع قدمكم موضع قدمه، بأن تحرموا ما أحله الله تعالى، وقد تقدم أن المراد باتباع خطوات الشيطان (كما فعل المشركون) تحريم ما أحله الله بغير علم.

وقوله: {..إنه لكم عدو مبين} أي إن الشيطان لكم عدو ظاهر العداوة.

المصدر: تفسير الميزان - ج٧ - الصفحة ٣٦٤

إقرأ أيضا: تأملات قرآنية ح13 (الفرق بين إن شاء الله وبإذن الله)

 

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم

الأحد 28 نوفمبر 2021 - 10:00 بتوقيت طهران

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

* تبقى لديك : (1000) حرف

تعليقات

انقر لعرض التعليقات