ذكرى اسشهاد سيدة نساء العالمين فاطمة الزهراء عليها السلام

من أقوال وكلام الإمام القائد حول فاطمة البتول سلام الله عليها

الأربعاء 7 ديسمبر 2022 - 13:39 بتوقيت مكة
من أقوال وكلام الإمام القائد حول فاطمة البتول سلام الله عليها

من أقوال وكلام الإمام القائد حول المقام المعنوي للزهراء الأنسية - زهدها - الزهراء والولاية:في ذكرى استشهاد كوثر النور والمعرفة، الصديقة الطاهرة المرضية المطهرة فاطمة الزهراء (عليها السلام)

نردف لكم بعضاً من أقوال وكلام سماحة قائد الثورة الاسلامية "الامام الخامنئي"  حول الزهراء الأنسية :

كلام القائد دام ظله حول المقام المعنوي للزهراء عليها السلام : «ولدت بنت النبي (صلى الله عليه وآله) الكريمة في السنة الخامسة للبعثة طبقاً للقول المشهور، وعلى هذا فإن عمر فاطمة الزهراء(عليها السلام) حين الاستشهاد كان 18 عاماً. وقيل إنّ ولادة هذه السيّدة الكريمة كانت في السنة الثانية أو السنة الأولى للبعثة، فيكون الحدّ الأكثر لعمرها 22 أو 23 عاماً. ولو أخذتم جميع القيود التي يمكن أن تحيط بالمرأة ـ خاصّة في تلك الفترة حيث كانت القيود أكثر - فعند ذلك ترون العظمة التي أثبتتها هذه السيدة المكرّمة في تلك الظروف وخلال هذا العمر القصير، وبالطبع إنّني لا أتمكّن أن أتكلّم عن الجوانب المعنوية والروحية والإلهية لتلك السيدّة الكريمة، فأنا أصغر من أن أُدرك تلك الأُمور، وحتّى لو استطاع شخص إدراك ذلك فإنّه لا يستطيع وصفها وبيانها كما هو حقّها، فتلك الجوانب المعنوية هي عالم آخر»

التعمق في معرفة أهل البيت(عليهم السلام) بنظر السيد القائد : « فاطمة الزهراء (عليها السلام) كلمة الله الزاخرة بالمضامين وهي كالبحر اللجّي العميق. كلما غار فكر الإنسان وذوقه والمواهب الدقيقة لأصحابها (المواهب في هذا المجال أكثر) وكلما تدبّر وتأمل أكثر، كلما حصل على جواهر أكثر. طبعاً، توصيتنا الدائمة هي أن يكون التعمق في بحار النور والمعنوية هذه بمساعدة أحاديث أهل البيت.. فلنأخذ معرفتهم منهم. لنجعَلَهم هم يُعَرِّفون أنفسهم. لنتأمل وندقق كي نفهم هذه الكلمات والمعاني بنحو عميق .»

كلامه في زهدها : « وعندما بدأت مرحلة الفتوحات والغنائم لم تأخذ بنت النبي ذرّة من لذائذ الدّنيا وزخرفها ومظاهر الزينة، والأُمور التي تميل لها قلوب الشابّات والنساء . »

حديثه دام ظله عن الزهراء والولاية : « ودافعت عن حق الولاية دفاع المستميت وتحمّلت في ذلك كل ذلك العذاب وتلك المصائب ثم استقبلت تلك الشهادة العظيمة بكل رحابة صدر. فهذه هي فاطمة الزهراء(عليها السلام) »

«إنّها المرأة التي بلغت في عمرها القصير مراتب معنوية وعلمية توازي مراتب الأنبياء والأولياء. والواقع أنّ فاطمة فجر ساطع انبلجت من جنبة شمس الإمامة والولاية والنبوّة، وهي سماء عُليا ضمّت بين جوانحها كواكب الولاية الوضّاءة »

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم

الأربعاء 7 ديسمبر 2022 - 12:55 بتوقيت مكة