الأحد 03-07-202209:29 مكة المكرمة جدول البث

القرآن الكريم: (سأل سائل بعذاب واقع (1) للكافرين ليس له دافع (2))، سورة المعارج حديث اليوم: قال النبي (ص) لعلي (ع): (يا علي إن الله عز وجل زوجك فاطمة،..)، المصدر: كشف الغمة نهج العلماء: الامام الخامنئي (حفظه الله).. (.. نحن نتقدم إلى الأمام باستمرار، على الرغم من كل المعارضات و العراقيل..)

الامام الخامنئي: الاعداء يلجأون اليوم إلى الحرب الناعمة

الثلاثاء 21 يونيو 2022 - 10:15 بتوقيت مكة
الامام الخامنئي:  الاعداء  يلجأون اليوم إلى الحرب الناعمة

ايران - الكوثر: قال قائد الثورة الاسلامية "اية الله العظمى السيد علي الخامنئي"، إن اعداء الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة والإسلام يلجأون اليوم إلى الحرب الناعمة ، و من هذا المنطلق یحتاج کل ابناء الشعب الایراني إلى المنتجات الثقافية.

وأشار قائد الثورة الإسلامية خلال استقباله مسؤولي المؤتمر الوطني لتكریم ذكرى شهداء العشائر الایرانیة  إلى كلام الإمام الخميني (ره) الذي وصف فيه ابناء العشائر بأنهم ثروات البلاد.

واستقبل سماحته مسؤولي المؤتمر الوطني لتكريم ذكرى شهداء العشائر الايرانية في 12 يونيو 2022، وتم نشر تصريحاته اليوم في مكان انعقاد اجتماع مسؤولي المؤتمر في مدینة شهر کرد مركز محافظة جهارمحال و بختیاري جنوب غرب البلاد.
وقال سماحة قائد الثورة الاسلامية أن عقد هذا المؤتمر یعتبر فرصة جيدة للناس للتعرف علی العشائر والقبائل الایرانیة وصرح إن اعداء الجمهوریة الاسلامیة الایرانیة والإسلام يلجأون اليوم إلى الحرب الناعمة ، و من هذا المنطلق یحتاج کل ابناء الشعب الایراني إلى المنتجات الثقافية مؤکدا علی ایلاء الاهتمام الی تأثیر هذه المنتجات بما فيها الأفلام والكتب.

وأشار قائد الثورة الاسلامية إلى صمود ابناء العشائر امام المحاولات العدیدة للأجانب على مدى القرنين أو في القرون الثلاثة الماضية واضاف: كان الغرض من هذه المحاولات إجبار العشائر على خيانة البلاد او زرع الانقسام أو اشعال الحرب الأهلية فيها إلا ان هذه المحاولات لم يكتب لها النجاح، معتبرا العشائر الایرانیة من اوفى الفئات في البلاد.

واعتبر تضحية العشائر في فترة انتصار الثورة  الاسلامیة و الدفاع المقدس ( الحرب المفروضة التي شنها نظام صدام البائد ضدالجمهورية الاسلامية)  مؤشرة عن وفائهم للنظام الاسلامي  معتبرا "الدین"  العامل الأساسي في وحدة الشعب الایراني و منهم العشائر.
واضاف ان الإمام الخميني (ره)  استخدم الدين كعنصر حيوي في انتصار الثورة الإسلامية وحمایتها في الوقوف بوجه المساعی الرامیة لاسقاط الثورة الاسلامية والدعم الهائل الذي قدمته القوى الأجنبية والحكومات الرجعية لنظام صدام البائد لتحقيق هذا الغرض.

 

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

* تبقى لديك : (1000) حرف

تعليقات

انقر لعرض التعليقات

الثلاثاء 21 يونيو 2022 - 09:09 بتوقيت مكة