الخميس 27-01-202221:26 مكة المكرمة جدول البث

القرآن الكريم: {وَمِنَ الْأَنْعَامِ حَمُولَةً وَفَرْشًا كُلُوا مِمَّا رَزَقَكُمُ اللَّهُ وَلَا تَتَّبِعُوا خُطُوَاتِ الشَّيْطَانِ إِنَّهُ لَكُمْ عَدُوٌّ مُبِينٌ} ﴿سورة الأنعام – آية ١٤٢﴾. حديث اليوم: قال الامام موسى الكاظم (عليه السلام): من أراد ان يكون أقوى الناس فليتوكل على الله. المصدر: بحار الأنوار ج75 ص327 نهج العلماء: المرجع الديني الشهيد محمد باقر الصدر: إنّ الله سبحانه وتعالى مصدر السلطات جميعاً.

الفلسطينيون في اريحا يفتتحون أكبر لوحة فسيفساء في العالم

الإثنين 15 نوفمبر 2021 - 14:01 بتوقيت طهران
الفلسطينيون في اريحا يفتتحون أكبر لوحة فسيفساء في العالم

فلسطين المحتلة-الكوثر: في مدينة أريحا بالضفة الغربية المحتلة دشن الفلسطينيون أكبر لوحة فسيفساء معروفة في العالم ضمن جهودهم للحفاظ على تاريخهم في وجه محاولات التهويد الصهيونية.

ويقول مدير عام السياحة و الآثار في أريحا و الأغوار "زياد حمدان": إن الحديث يدور عن أرضية فسيفساء تصل مساحتها لأكثر من ٨٢٧ متر مربع مع شجرة الحياة لتصل لأكثر من ٨٣٧ متر مربع كلها من الفسيفساء التي تضم ملايين الحجارة الصغيرة الملونة.
وأشار حمدان الى أن هذه الارضية مشكلة من ٣٨ سجادة، كل هذه السجادات تشكل السجادة الكبيرة التي تقع في زاويتها الشمالية أجمل لوحات الفسيفساء التي تسمى شجرة الحياة.
وأوضح حمدان ان هذا المشروع تم العمل فيه بدايةً في العام2016  وانتهى 2021 مع توقف قليل خلال فترة كورونا.
وأشار الى ان اصرار العاملين في المشروع على أن يكون صديقا للبيئة من جهة و أن يكون قابلا للإزالة فيما لو حدث أي طارىء مع الاخذ بعين الاعتبار أن يكون مقاوما للزلازل بحيث لو حدث أي زلزال هذا التغطية لا تهدم بسهولة.
وأكمل حمدان: نعمل مسارات علوية وممرات حتى عندما يمشي عليها الزائر ما يضغط مباشرة بقدمه على أرضية الفسيفساء.

وتوقع  أن هذا المشروع سيساهم في زيادة أعداد السياح الوافدين إلى فلسطين سواء خارجية أو داخلية خاصة انه منذ الاعلان عن كشفها عام 2016  تحضيرًا لهذا المشروع ازدادت أعداد السياح بنسب كبيرة كونها تقع في قصر الحاكم الاموي هشام بن عبد الملك.   
وأوضح حمدان، ان بداية اكتشاف الارضية جرى عندما تم الحفر في  هذا الموقع بالثلاثينيات عن طريق العالم الفلسطيني ديمتري برانكيو والعالم البريطاني روبورت هاليتون ثم هجر لفترة قبل أن يتم محاولة تغطيته في ظل الحكم الاردني في فلسطيني وبفترة الوجود الأردني بفلسطين حيث تم تجهيز  الاعمدة لأجل السقف ولم تكتمل بسبب حرب ١٩٦٧ وظلت هذه الأرضية مغطية بالأتربة طيلة فترة الاحتلال الاسرائيلي الى حين قدوم السلطة التي كشفت عن هذه الأرضية أكثر من مرة من أجل ترميمها ولكن ظلت مغطاة بالرمال تمهيدًا لعمل تغطية تحافظ على درجات الحرارة فيها لانه كون أريحا تتميز بدرجات حرارة عالية وبالتالي كان عندنا تخوف كبير من تأثرها بالذات درجات الحرارة العالية في النهار والبرودة في الليل.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم

الإثنين 15 نوفمبر 2021 - 13:59 بتوقيت طهران

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

* تبقى لديك : (1000) حرف

تعليقات

انقر لعرض التعليقات