من هو السيد ابراهيم رئيسي؟

الثلاثاء 21 مايو 2024 - 17:01 بتوقيت مكة

ولد السيد إبراهيم رئيسي في مدينة مشهد المقدسة، الشمال الشرقي لايران، عام 1960 في أسرة متدينة. وقد كان والده وجدّه لوالدته من علماء مدينة مشهد. أكمل دراسته الإبتدائية في مدرسة جوادية بمشهد. ثم التحق بالحوزة العلمية في مشهد، وبعد أن أتم مرحلة المقدمات توجه إلى مدينة قم، وهو في الخامسة عشرة من عمره.

الكوثر_ايران

تتلمذ اية الله رئيسي على يد علماء كبار كآية الله علي مشكيني، واية الله نوري همداني واية فاضل لنكراني. كما حضر أبحاث الخارج في الفقه والاصول عند آية الله علي الخامنئي، وآية الله مجتبى الطهراني وآية الله المرعشي النجفي.

ولم يكتف بالتحصيل الديني، فواصل أيضا دراسته الاكاديمية الجامعية في جامعة الشهيد مطهري، حتى نال درجة الماجستير في الحقوق الدولية، ودرجة الدكتوراه في فرع "الفقه والمبادئ قسم الحقوق الخاصة" ثم بدأ بإلقاء الدروس في الوسطين الحوزوي والجامعي.

اية الله رئيسي من حياة مليئة بخدمة الشعب الى شهادة فداء للوطن والشعب

 بدأ اية الله رئيسي نشاطه السياسي بمشاركته في احتجاجات شعبية انطلقت اعتراضا على إهانة مفجر الثورة الإسلامية في ايران روح الله الخميني (رض).

تولّى رئيسي منذ الثورة الإيرانية مناصب مهمة وعديدة في الجمهورية الإسلامية الإيرانية، ففي عام 1980 أصبح المدعي العام لمدينة كرج غرب طهران، وبعد خمس سنوات اي في عام 1985 تصدى لمنصب نائب المدعي العام في طهران، وعام 1989 عُين رئيسي في منصب المدعي العام بطهران بأمر من رئيس السلطة القضائية آنذاك، آية الله محمد يزدي، فبقي في هذا المنصب حتى عام 1994.

وثم تولى منصب رئاسة دائرة التفتيش العامة ما بين1989-1994. ثم انتُخب في مجلس الخبراء ممثلا عن محافظة خراسان الرضوية وشغل منصب النائب الأول لرئيس مجلس خبراء القيادة.

وشغل اية الله رئيسي منصب النائب الأول لرئيس السلطة القضائية منذ عام 2004 حتى 2014 في الدورة الثانية لرئاسة آية الله الهاشمي الشاهرودي، والدورة الأولى من رئاسة آية الله صادق لاريجاني. ثم بات مدعيا عاما لكل البلاد بين 2015 و2017.

وعيّنه قائد الثورة الاسلامية اية الله علي الخامنئي  في عام 2016 رئيسا لمؤسسة العتبة الرضوية المقدسة خلفا لعباس واعظ طبسي. كما تولى رئاسة للسلطة القضائية في إيران منذ 7 آذار/مارس 2019  حتى 1 تموز/ يوليو 2021.

في 6 أبريل نيسان/ابريل 2017، أعلن اية الله  رئيسي ترشحه للانتخابات الرئاسية في إيران. وخسر في السباق الانتخابي أمام حسن روحاني الذي تمكن من الفوز بولاية ثانية.

 وترشح مرّة أخرى في الانتخابات الرئاسية الإيرانية لعام 2021، وقد أعلن عن فوزه في 19 حزيران/ يونيو 2021، بنسبة 61.95% من أصوات الناخبين المشاركين و29.77% من أصوات الناخبين المسجلين، ليصبح إثر ذلك الرئيس الإيراني الثامن المنتخب في منذ تاسيس نظام الجمهورية الإسلامية.

آية الله رئيسي من حياة مليئة بخدمة الشعب الى شهادة فداء للوطن والشعب

رئيسي متزوج من ابنة اية الله أحمد علم الهدى "جميلة علم الهدى" ، وهي أستاذة في جامعة شهيد بهشتي في طهران ورئيسة معهد جامعة الدراسات الأساسية للعلوم والتكنولوجيا. لديهما ابنتان وحفيدان. درست إحدى بناتهما في جامعة شريف التكنولوجية والأخرى في جامعة طهران.

استشهاده

في 19 ايار/ مايو 2024، تعرضت مروحية الرئيس الايراني التي كانت تقله والوفد المرافق له لحادث، بعد عودته من مراسم افتتاح سد "قيز قلعة سي" مع الرئيس الاذربيجاني على نهر ارس الحدودي المشترك، وذلك في منطقة غابات ديزمار بين قريتي أوزي وبير داود.

 وأعلن صبيحة يوم 20 ايار/مايو عن استشهاد رئيس الجمهورية الاسلامية الايرانية آية الله ابراهيم رئيسي ووزير الخارجية حسين امير عبداللهيان والوفد المرافق لهما على اثر هذه الحادثة ، وذلك في نفس ليلة ولادة الإمام الرؤوف علي بن موسى الرضا (ع).

وكان من بين ركاب المروحية التي تقل الرئيس الايراني ،امام جمعة تبريز حجة الإسلام ال هاشم، محافظ أذربايجان الشرقية مالك رحمتي  قائد وحدة حماية الرئيس العميد سيد مهدي موسوي عدد من الحراس الشخصيين وطاقم المروحية.

اية الله رئيسي من حياة مليئة بخدمة الشعب الى شهادة فداء للوطن والشعب

لطالما رفع اية الله رئيسي شعارات مكافحة الفساد والفقر والدفاع عن الطبقات المهمشة مما جعله رئيسا محبوبا ويتمتع بقاعدة شعبية واسعة.

تميزت شخصيته بالصفاء والطهر ومحبة الناس والوقوف الى جانب قضايا العرب والمسلمين وفي مقدمتها القضية الفلسطينية.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم

الثلاثاء 21 مايو 2024 - 15:48 بتوقيت مكة