مع المراسلين .. الايرانيون يحيون مناسبة ذكرى انتصار الثورة بالتأكيد على التزامهم بقيمها ومبادئها

الثلاثاء 13 فبراير 2024 - 09:07 بتوقيت مكة

امتلأت ساحات مدن ايران وشوارعها بحشود شعبية مليونية جاءت من كل حدب وصوب لإحياء الذكرى الـ 45 لإنتصارة ثورتهم الإسلامية ، في ظل تعرض ايران لأشد الضغوط الأمريكية والغربية .

خاص الكوثر - مع المراسلين 

 وتخلل مراسم الإحتفال بذكرى انتصار الثورة كلمة لرئيس الجمهورية الإسلامية الإيرانية  السيد  " ايراهيم رئيسي "حيث قال : إن الجمهورية الإسلامية في ايران تحمل لواء محاربة الارهاب ، وان مايحدث في غزة اليوم هو جريمة بحق البشرية ، والداعم للكيان الصهيوني المجرم هو امريكا وبعض الدول الغربية لذا يجب وقف القصف على غزة وليعلم العالم أن الكيان زائل وموته حتمي واليوم هو يكسب الوقت فقط ، ولقد حاول الغرب منعنا من دعم القضية الفلسطينية واليوم بعد 45 عاماً من انتصار ثورتنا لازال مطلبنا هو تحرير القدس ودعم فلسطين .

هذا وقد تجلى غضب الشارع الايراني من خلال لافتات وشعارات ترفض الحظر الاقتصادي على البلاد وتحذرامريكا بإن أيامها باتت معدودة ، وأن دماء الأبرياء في غزة ستقضي على نفوذها والكيان الاسرائيلي في كل المنطقة . 

إن حضور المواطنين الإيرانيين بهذه الجموع الضخمة دفع البعض إلى توقع مشاركة حاشدة في الانتخابات البرلمانية المقبلة ، حيث تعكس مشاركة المواطنين في هذا الإحتفال ثوابت ومقاومة شعب يرزخ تحت حظر اقتصادي جائر منذ عقود .

مرت 45 عاما والثورة الاسلامية التي قادها الامام الخميني رحمه الله عليه  ومازال الايرانيون يؤكدون أن الثورة ماتزال فتية ، باعتماد طهران لتلك القاعدة الشعبية وتعول عليها في مواجهة أي مؤامرة تحاك ضدها من قبل الاعداء . 

لمتابعة مع المراسلين اضغط هنا 

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم

الثلاثاء 13 فبراير 2024 - 08:53 بتوقيت مكة
المزيد