أحمد السراجي: لابد من الحفاظ على القضاء لضمان العملية السياسية في العراق

الجمعة 26 أغسطس 2022 - 21:37 بتوقيت مكة

قضية ساخنة_خاص الكوثر: هل يمكن اعتبار ان السيد مقتدى الصدر خضع لضغوط ما ، خاصة ان كل القوى السياسية العراقية نددت بصورة مباشرة وغير مباشرة باستهداف مجلس القضاء الاعلى.

قال احمد السراجي ،محلل سياسي و باحث في الشأن الامني في بغداد خلال مشاركته في برنامج قضية ساخنة عن ما أراده التيار الصدري من خطوة اقتحام مجلس القضاء : ان اعلان تعطيل المحاكم جعل الشارع العراقي يمتعض من هذا الخطوة لأن المحاكم لها دور  في حياة الناس  من خلال تسجيل حالات الزواج والطلاق وامور كثيرة وهامة.

 وأضاف السراجي: ان تعطيل المحاكم ربما كانت وسيلة ضغط من قبل السيد مقتدى الصدر من أجل الانسحاب حتى ان السفارات العالمية وكانت الأمم المتحدة نددت بهذه الخطوة ، حيث ان الكل مجمع على ان القضاء هو الملاذ الأخير لضمان العملية السياسية الحالية وأي مساس بالقضاء يعني انتهاء العملية السياسية . ويمكن التشكيك بورقة رئاسة الوزراء او برئاسة الجمهورية او برئاسة مجلس النواب ولكن القضاء يبقى الورقة البيضاء و كما ان الجميع يحرصون على بقاها بيضاء أي صفحة القضاء، لذلك انسحب السيد مقتدى من هذه الخطوة.

واكد أحمد السراجي انه علينا ان نتكاشف و نتواضح ونعود الى نقطة الخلاف أي نقطة البداية ، اليوم وصلت الامور الى الانسداد، وان وزير السيد الصدرعندما قال انه هناك مفاجأة قد أربكت الوضع  والكل كان يعتقد ان الانسحاب السيد مقتدى الصدر من العملية السياسية سينهي الازمة.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم

الجمعة 26 أغسطس 2022 - 21:18 بتوقيت مكة