القرآن الكريم: كنوز قرآنية... ضرب الله مثلا للذين كفروا امرأة نوح وامرأة لوط كانتا تحت عبدين من عبادنا صالحين....فخانتاهما..(التحريم: ١٠) حديث اليوم: من وصايا الامام السجاد عليه السلام: يا ابن ادم انك ميت ومبعوث وموقوف بين يدي الله عز وجل ومسؤول، فاعد له جوابا... المصدر: بحار الانوار ج70 ص64 ح5 نهج العلماء: قال الإمام الخميني (قدس سره): التوحيد أساس جميع الأعتقادات، وأهم وأغلى عقائدنا هو أصل التوحيد.

قبسات قرآنية (67 )..(إِن تُقْرِضُوا اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا يُضَاعِفْهُ لَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ... )

الثلاثاء 7 ديسمبر 2021 - 09:22 بتوقيت طهران
قبسات قرآنية (67 )..(إِن تُقْرِضُوا اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا يُضَاعِفْهُ لَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ... )

القرآن الكريم-الكوثر: قال الله تعالى في محكم كتابه العزيز: {إِن تُقْرِضُوا اللَّهَ قَرْضًا حَسَنًا يُضَاعِفْهُ لَكُمْ وَيَغْفِرْ لَكُمْ ۚ وَاللَّهُ شَكُورٌ حَلِيمٌ} (سورة التغابن المباركة، آية 17).

الله سبحانه يستقرضنا

 "كم هو رائع هذا التعبير الذي تكرر مرات عديدة في القرآن الكريم، فاللّٰه الخالق الواهب للنعم الذي له كل شيء، يستقرض منا ثم يعِدنا بأنه سيعوضنا أضعاف ذلك، إنه لطف ما بعده لطف!

وغير بعيد أن يكون ذلك إشارة إلى أهمية الإنفاق من جهة، وإلى اللطف اللامحدود لله تعالى الذي يغمر به عباده من جهة أخرى.

(القرض) في الأصل بمعنى القطع، ولأنها اقترنت بكلمة (حسن) فإنها تعني فصل المال عن النفس وإنفاقه في الخير.

(يُضَاعِفْهُ) تشتمل على عدة أضعاف وليس ضعفًا واحدًا، كما جاء في سورة البقرة آية [161] .

وعبارة {يَغْفِرْ لَكُمْ} للإشارة إلى أن الإنفاق أحد عوامل غفران الذنوب.

{شَكُورٌ} هو أحد صفات اللّٰه تعالى الذي يشكر عباده بمجازاتهم أفضل الجزاء وأجزل الجزاء.

وكونه {حَلِيمٌ}  أي: يغفر الذنوب ولا يتعجل العقوبة".

المصدر/ الأمثل في تفسير كتاب الله المنزل

إقرأ أيضا: قبسات قرآنية (66 )..( ماعندكم ينفذ وما عند الله باق... )

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم

الثلاثاء 7 ديسمبر 2021 - 09:19 بتوقيت طهران

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

* تبقى لديك : (1000) حرف

تعليقات

انقر لعرض التعليقات