ماكرون يحضر مراسم إحياء ذكرى الضحايا الجزائريين في مظاهرة باريس 1961

السبت 16 أكتوبر 2021 - 12:06 بتوقيت طهران
ماكرون يحضر مراسم إحياء ذكرى الضحايا الجزائريين في مظاهرة باريس 1961

فرنسا-الكوثر: سيكون إيمانويل ماكرون أول رئيس فرنسي يشارك في مراسم إحياء ذكرى الضحايا الجزائريين الذين سقطوا خلال مظاهرة بباريس في 17 تشرين الأول/أكتوبر 1961، كما قال قصر الإليزيه.

وتقام المراسم اليوم السبت في حديقة يظللها جسر بمنطقة كولومب في العاصمة الفرنسية.

وقال الإليزيه: "هذه هي المرة الأولى التي يشارك فيها رئيس جمهورية في مراسم إحياء ذكرى ضحايا أحداث تشرين الأول/أكتوبر 1961 في باريس". كما أنها "خطوة تاريخية في الاعتراف بالوقائع التي حدثت في ذلك اليوم".

وتابع: "في إطار مساعي تضميد ذاكرات الاستعمار وحرب الجزائر التي يقوم بها رئيس الجمهورية منذ بدء ولايته الخمسية، ستقام هذه المراسم بحضور أفراد عائلات متضررة من المأساة، من الذين ناضلوا من أجل الاعتراف بالحقيقة وممثلين لكل ذاكرات حرب الجزائر".

وفي 17 تشرين الأول/أكتوبر 1961، في خضم حرب الجزائر التي استمرت سبع سنوات، تعرض 30 ألف جزائري ممن جاؤوا للتظاهر سلميا في باريس لقمع عنيف. وسقط وفق التقدير الرسمي ثلاثة قتلى وستون جريحا، وهو رقم بعيد جدا عن الواقع بحسب المؤرخين.

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم

السبت 16 أكتوبر 2021 - 11:59 بتوقيت طهران

هل ترغب بالتعليق على الموضوع؟

* تبقى لديك : (1000) حرف

تعليقات

انقر لعرض التعليقات