تأملات قرآنية ح10 (ذَٰلِكَ الْكِتَابُ ....ﻭﻧُﻨﺰِّﻝ ﻣِﻦ ﺍﻟﻘُﺮﺁﻥ.... )

الثلاثاء 12 أكتوبر 2021 - 10:43 بتوقيت طهران
تأملات قرآنية ح10 (ذَٰلِكَ الْكِتَابُ ....ﻭﻧُﻨﺰِّﻝ ﻣِﻦ ﺍﻟﻘُﺮﺁﻥ.... )

القرآن الكريم-الكوثر: قال الله تعالى في محكم كتابه العزيز: {ذَٰلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ ۛ فِيهِ ۛ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ} (سورة البقرة المباركة - الآية 2). وقال جلّ اسمه: {إِنَّ هَٰذَا الْقُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ ..} (سورة الإسراء المباركة - الآية 9).

لماذا استعمل القرآن الكريم اسم الإشارة " ذلك " مع كلمة الكتاب (ذَٰلِكَ الْكِتَابُ لَا رَيْبَ ۛ فِيهِ ۛ هُدًى لِّلْمُتَّقِينَ)، واستعمل كلمة " هذا " مع كلمة القرآن (إِنَّ هَٰذَا الْقُرْآنَ يَهْدِي لِلَّتِي هِيَ أَقْوَمُ) ؟

لقد جاء اسم الإشارة " ذلك " وهو للبعيد  مع الكتاب  لعلو منزلته وأنه بعيد عن الريب والشك، وأما استعمال  اسم الإشارة " هذا " وهو للقريب مع القرإن لأن القراءة لاتكون إلا من قريب وليس من بعيد.

فسبحان الذي وضع كل كلمة في مكانها الصحيح إنه المعجزة ونحن غافلون عنها...

  إقرأ أيضا:تأملات قرآنية ح9 (ﻭ ﻧُﻨﺰِّﻝ ﻣِﻦ ﺍﻟﻘُﺮﺁﻥ ﻣﺎ ﻫﻮ ﺷِﻔﺎﺀٌ ﻭ ﺭﺣﻤﺔٌ ﻟﻠﻤُﺆﻣﻨﻴﻦ)

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم

الثلاثاء 12 أكتوبر 2021 - 10:39 بتوقيت طهران

تعليقات