اوروبا الخاسر الاكبر في الحرب الاوكرانية

الأربعاء 30 نوفمبر 2022 - 09:33 بتوقيت مكة

تجد اوروبا نفسها الخاسر الاكبر في الحرب الاوكرانية من خلال الازمات المتعددة التي بدأت تلاحقها والتي ستعرضها للكثير من المخاطر خلال الفترة القادمة، فتحت عنوان اوروبا تواجه ازمة مستمرة في الطاقة والجغرافيا السياسية، تناولت مجلة ذي الايكونوميست البريطانية الازمة الكبيرة التي تواجهها اوربا.

خاص الكوثر - قضية ساخنة

فعلى الصعيد المواطن الاوروبي فان هناك شعورا بالانزعاج مما قد ستسفر عنه الازمة الاقتصادية التي بدأت تلوح بالافق في القارة العجوز، حيث ستشكل الضغوط الاقتصادية القاسية اختباراً لصمود اوروبا عام 2023 وما بعده، وتتنامى المخاوف من ان تهدد اعادة تشكيل نظام الطاقة العالمي والشعبوية الاقتصادية الامريكية والخلافات الجيوسياسة القدرة التنافسية طويلة المدى للاتحاد  الاوروبي وغير الاعضاء فيه مثل بريطانيا والخطر لا يحيق بازدهار القارة فحسب بل بسلامة التحالف عبر الاطلسي ايضاً، فأزمة  الطاقة بدأت تشكل مخاطر جمة بالنسبة للقارة العجوز، اذا ارتفعت اسعار الغاز ستة مرات عن متوسطها على المدى الطويل، في الوقت الذي تسببت الهجمات الصاروخية في انقطاع طارئ للتيار الكهربائي في اوكرانيا وستحتاج اوروبا لتحزين الغاز من جديد عام 2023 وهذه المرة دون اي انابيب روسية.

وعلى الارجح ستمتد تداعيات سلاح الطاقة الذي يستعمره الرئيس الروسي فلاديمير بوتين الى خارج حدود اوكرانيا اذ تشير الاحصاءات الى انه في فصل الشتاء العادي يرتبط ارتفاع اسعار الطاقة الحقيقة بنسبة 10% بزيادة عدد الوفيات بنسبة 0.6 بالمئة وبالتالي فأزمة الطاقة هذا العام قد تسبب اكثر من  مئة الف حالة وفاة جديدة بين كبار السن على مستوى اوروبا، ولو حدث ذلك فسلاح الطاقة الذي يمتلكه بوتين يمكن ان يؤدي بحياة عدد اكبر من الارواح خارج اوكرانيا اكثر ما تفعله مدفعيته وصواريخه ومسيراته داخلها.

هذا سبب اخر يجعل معركة اوكرانيا مع روسيا معركة اوروبا ايضاً بحسب تقرير الصحيفة البريطانية.

تابعوا قضية ساخنة على  يوتيوب

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم

الأربعاء 30 نوفمبر 2022 - 09:33 بتوقيت مكة
المزيد