أبو مرزوق: لا هدنة طويلة مع الاحتلال

الخميس 14 أكتوبر 2021 - 15:18 بتوقيت طهران
أبو مرزوق: لا هدنة طويلة مع الاحتلال

قال موسى أبو مرزوق عضو المكتب السياسي لحركة المقاومة الإسلامية "حماس"، إن فكرة إبرام تهدئة طويلة الأمد بين حركته وإسرائيل لم تُطرح خلال حوارات وفد الحركة مع المسؤولين المصريين في القاهرة، الأسبوع الماضي.

وأضاف في حوار مع وكالة الأناضول التركية للأنباء أن حركته "مُستمرة في معركة كسر الحصار عن قطاع غزة"، مشيراً إلى أن "الأوضاع المعيشية لسكان قطاع غزة يجب أن تُعالج، والحصار الظالم يجب أن يُكسر".

ونفى أبو مرزوق حدوث "اختراق حقيقي" على صعيد عقد اتفاق للتهدئة، عازياً ذلك إلى "تعنّت الاحتلال وصلفه"، لكنه كشف عن وعود مصرية بـ "تسريع عملية إعادة إعمار غزة".

وفيما يتعلق بعقد صفقة تبادل أسرى مع إسرائيل، رفض أبو مرزوق تقديم تفاصيل حول مجريات المفاوضات التي تجري بوساطة مصرية، ملقيا باللائمة على تل أبيب، في تعثرها.

وقال إن إسرائيل بادرت بـ"خطوة" في ملف التبادل (لم يوضحها) لكنها "غير كافية ولا تعطي انطباعا بالجدية".

واستضافت مصر، بداية الشهر الجاري، وفدا رفيعا من حركة حماس، ترأسه زعيم الحركة، إسماعيل هنية، لإجراء مباحثات مع قيادة المخابرات العامة حول مجمل القضايا الفلسطينية والمشتركة، بالإضافة إلى عقد اجتماع شامل لأعضاء المكتب السياسي الجديد للحركة.

وحول طبيعة الملفات التي ناقشها وفد قيادة حماس في القاهرة، أوضح أبو مرزوق أنه ناقش ملف الوحدة الوطنية الفلسطينية، وسبل الخروج من الأزمة الحالية، وشروط نجاح أفكار إنهاء الانقسام الداخلي.

ووصف أبو مرزوق لقاء حركته مع وزير المخابرات المصرية عباس كامل بـ "المثمر"، وقال إنه تطرق إلى قضايا ثنائية بين الحركة ومصر، والتعاون في "المسائل المشتركة"، وأوضاع قطاع غزة.

وأضاف: "جرى فتح نقاش موسّع وتبادل للآراء حول سبل الخروج من المأزق الفلسطيني، ونقاش المتغيرات السياسية في المنطقة وعلى المستوى الدولي، وانعكاسها على القضية الفلسطينية".

وتابع أن الحركة شددت خلال المباحثات، على أن "مدينة القدس هي قلب الصراع (مع إسرائيل)، والمساس بها وبالمقدسات خط أحمر لا تهاون فيه، وسنقاوم ذلك بقوة مهما كلف ذلك من ثمن".

وفي موضوع آخر، قال إن حركته ستعمل على تطوير العلاقة مع مصر بما "يخدم شعبنا وقضيتنا، ويخدم الأشقاء في مصر والشعب المصري".

وعلى الصعيد الداخلي للحركة حماس، بيّن أبو مرزوق أن عدة اجتماعات عقدها المكتب السياسي لحماس في القاهرة، في استهلال عمله للدورة الحالية الممتدة لأربعة أعوام".

وأوضح أن الاجتماع الداخلي لقيادة حماس، بحث جُملة من الملفات، شملت التطورات السياسية والميدانية في مدينة القدس، وحصار قطاع غزّة، والانقسام الفلسطيني، إلى جانب ملف الأسرى في السجون الإسرائيلية، وأوضاع الفلسطينيين في لبنان".

وشكر أبو مرزوق مصر على استضافة اجتماعات قيادة حماس التي وصفها بـ "الإيجابية"، لافتاً إلى "صعوبة إجراء هكذا لقاءات نظراً لظروف الحركة وانتشارها داخل فلسطين وخارجها".

وحول مباحثات تثبيت التهدئة في غزة، شدّد أبو مرزوق أن حركته "لن تقبل بمماطلات الاحتلال الإسرائيلي، الذي يخطئ في مراهنته على عامل الوقت".

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم

الخميس 14 أكتوبر 2021 - 15:18 بتوقيت طهران

تعليقات