قضية ساخنة.. عدوان صهيوني على سورية..محاولة لخلط الأوراق في المنطقة

خاص الكوثر: في هذه الحلقة من برنامج قضية ساخنة، سلطنا الضوء حول "العدوان الصهيوني الأخير على سورية ومحاولة يائسة لكيان الإحتلال لخلط الأوراق في المنطقة" مع الخبير في العلاقات الدولية الدكتور بشير بدور من العاصمة دمشق وأيضاً من العاصمة بيروت المختص في الشأن "الإسرائيلي" الأستاذ حسن حجازي وكان هناك مداخلة لمراسلنا من حلب الإعلامي صهيب المصري أطلعنا فيها على آخر المستجدات في سورية والعدوان الصهيوني الأخير.

تصعيد إسرائيلي ضد سوریة فی محاولة یائسة بتقدیر مراقبین عسکریین.. ورغم هذا المسلسل المتکرر من الاعتداءات الصهيونية ، لكن تل ابيب ستظل عاجزة عن رسم خطوطها الحمراء بما يتلاءم مع التغييرات السیاسیة والمیدانیة التي تحدث في سورية.
لقد فشل کیان الاحتلال في إقامة منطقة عازلة تحت نفوذه في جنوب سورية تمتد على طول الحدود بين سورية والجولان السوري الذي یحتله ، على الرغم من الجهد الكبير الذي بذلته لدى القيادتين الروسية والأميركية. وفشل ایضا في تحقيق مآربه لفک الرباط المقدس بین هذا البلد ومحور المقاومة ..
عنوان حلقة الیوم من برنامج " قضیة ساخنة " : "عدوان صهيوني على سورية .. محاولة لخلط الأوراق في المنطقة ."
تابعونا ...

1-   يبدو ان كيان الاحتلال الاسرائيلي ماض في تصعيده العسكري ضد سورية بداية .. ماهي دلالات توقيت عدوان فجر اليوم على حمص وأهدافها، خاصة وأنها وقعت إثر زيارات وفود عربية الى دمشق؟
2-     كيف تقيمون العدوان الصهيوني الذي وقع فجر اليوم قرب حمص؟ هل حققت اهدافا ناجحة للعدو الاسرائيلي ؟
3-      هل تعتقد ان الضربات الجوية الاسرائيلية الأخيرة تحمل رسائل إلى جهات اخرى بما فيها داخل الكيان الاسرائيلي المأزوم ؟
4-     كيف يتلقى محور المقاومة هذا التصعيد الاسرائيلي خاصة وان الجانب الصهيوني يحاول ان يقول ان لديه القدرة على التصدي والتحدي امام هذا المحور؟
5-     ترى القيادات السياسية والأمنية في الكيان الإسرائيلي أن تصعيده العسكري هذا  سوف يدفع الإدارة الأمريكية برئاسة جو بايدن إلى وضع الملف السوري على قائمة أجندتها، وربما منح إسرائيل الضوء الأخضر لمواصلة الاستراتيجية التي تتبعها حالياً وتحاول من خلالها استنزاف خصومها حسب ظنها ودعم قدرة إدارة بايدن على ممارسة ضغوط ضدهم قبل الانخراط في أى محاولة جدية لاختبار مدى القدرة على الوصول إلى تفاهمات مع إيران تحديداً؟
6-     ماهي التحديات التي فرضتها الوقائع الجديدة في الجنوب السوري بالنسبة لإسرائيل، حيث لم يعد خط المواجهة بينها وبين جبهة المقاومة وايران تحديدا محصوراً بالجنوب اللبناني، على عكس الوضع قبل عام 2011؟
7-     التصعيد الاسرائيلي يأتي بموازاة التحركات الدبلوماسية على المستوى العربي والرامية الى عودة العلاقات السورية –العربية والدعوات لعودة سورية الى الجامعة العربية .. برايك هل ان رسالة هذا التصعيد ستؤثر على هذه الجهود ؟ ولماذا لم تصدر ادانات عربية رغم تأكيدات الوفود الزائرة لدمشق على الحرص لعودة الامن والاستقرار والازدهار الاقتصادي لسورية ؟ 
8-     في حال استمرار الصمت العربي الرسمي حيال جرائم الكيان الاسرائيلي ضد سورية هل تعتقد ان دمشق ستكون قادرة على الدعم العربي الرسمي المزعوم وكيف ستوازن العلاقات بينها وبين هذه الانظمة وبين محور المقاومة ؟

شاركوا هذا البرامج مع أصدقائكم