الوجه الآخر.. علاء الدين زعتري : الرسول والراسخون في العلم هم المبيّنون للقرآن الكريم

الجمعة 29 مارس 2024 - 13:23 بتوقيت مكة

"على عاتق مين تقع مهمة تفسير المفاهيم القرآنية "هو ماتحدث عنه الأكاديمي وأستاذ الفقة المقارن والاقتصاد الإسلامي الدكتورالشيخ "علاء الدين زعتري" ضمن مشاركته في برنامج الوجه الآخر .

خاص الكوثر - الوجه الآخر 

قال الشيخ الدكتورعلاء الدين زعتري : رسول الله هو المبين حسب قوله تعالى (وَأَنْزَلْنَا إِلَيْكَ الذِّكْرَ لِتُبَيِّنَ لِلنَّاسِ مَا نُزِّلَ إِلَيْهِمْ وَلَعَلَّهُمْ يَتَفَكَّرُونَ) إذاً مهمة رسول الله صلوات الله عليه وعلى آله البيان والتبيين والإيضاح والشرح عما جاء في القرآن الكريم

وأضاف علاء الدين زعتري : وهناك أدلة قرآنية يمكن دراستها بشكل سؤال يطرح نفسه هل رسول الله بين عبارات ومفاهيم قرآنية، تبيانا كافيا إلى يوم القيامة ، أم يمكن أن يكون بعضها يحتاج إلى تغيير الزمان والمكان  حتى يستطع أن يفهمها الإنسان المسلم .

 وتابع أستاذ الفقة المقارن الدكتورعلاء الدين زعتري بطرح سؤاله التالي هل كل المفاهيم القرآنية ثابتة لا تتغيير أم يمكن أن يتغيرفهم الإنسان لها بتغيرالزمان والمكان والحال ؟على صعيدالتفسيرالعلمي للقرآن من الجانب الإقتصادي أطرح مثال ، موضوع  عناصر الإنتاج التي تؤدي إلى "الطفرة الإنتاجية " التي أشار لها سماحة السيد القائد ، وكيف نفهم الإنتاج وماهي عناصره الطبيعية والبشرية من خلال عودتنا للآية القرآنية (وَإِذَا تَوَلَّىٰ سَعَىٰ فِي الْأَرْضِ لِيُفْسِدَ فِيهَا وَيُهْلِكَ الْحَرْثَ وَالنَّسْلَ ۗ وَاللَّهُ لَا يُحِبُّ الْفَسَادَ) تولى هنا بمعنى استلم السلطة ، والحرث هي الموارد الطبيعية ، والنسل يعني الموارد البشرية .

وأردف الدكتور علاء الدين زعتري : السؤال هنا يقول،هل وضح رسول الله وهو المبيين الأول ، هنا مفهوم طفرة الإنتاج ، وهل ورد رواية عن بيت آل الرسول وهم أعلم الناس في القرآن ،أما أن المسألة مفتوحة عبر الزمان والمكان وحال الإنسان وتطور الثقافات والعلوم ،وبما يتعلق بقوله (الرَّاسِخُونَ فِی الْعِلْمِ) إذاًنصل للنتيجة تقول أن القرآن فتح الباب واسعاً في البيان وأن رسول الله هو مبيين وكل راسخ في العلم أيضاً مبين ، وحتى لا نختلف فيما هم الراسخون في العلم قد وضع لنا شروط العلم (وَاتَّقُوا اللَّهَ ۖ وَيُعَلِّمُكُمُ اللَّهُ ۗ) .

 لمتابعة حلقات الوجه الآخر اضغط هنا 

 

شاركوا هذا الخبر مع أصدقائكم

الجمعة 29 مارس 2024 - 11:22 بتوقيت مكة
المزيد